F الاخبار بالتفاصيل

تنتزع أحشاء رضيعها لتقيم طقوس شعوذة وسحر

تنتزع أحشاء رضيعها لتقيم طقوس شعوذة وسحر
أقدمت أمريكية على ارتكاب جريمة في حق طفلتها، فسددت عشرات الطعنات باستخدام سكين في جسد طفلتها البالغة من العمر ثماني سنوات، وفي جريمة أخرى انتزعت أحشاء رضيعها الذي لا يتجاوز عمره عشرة أشهر لتنفيذ طقوس شعوذة وسحر.
قامت سارة جانوي (35 عاما)، بانتزاع أحشاء ابنها الرضيع زيل هوارد، وسددت 50 طعنة لطفلتها التي لم يُكشف عن اسمها، خلال عملها بالسحر في منزلهم بولاية فيرجينيا، وفق ترجمة “إرم نيوز”. أعلنت الشرطة عن وفاة الطفل الرضيع في الحال، حيث كان مصابًا بعدة طعنات في جسده، ونقلت شقيقته للمستشفى. وقالت الشرطة في بيانها إن “جانوي أرسلت لخطيبها رسالة تخبره فيها أنه يجب عليه ألا يحزن، عندما يعود إلى المنزل ويجدهما مغطين بالدماء”. كانت الأم القاتلة عند وصول الشرطة إلى المنزل مستلقية بجانب طفليها المذبوحين على السرير، والدماء في كل مكان في الغرفة، واعترفت للشرطة في مكان الواقعة أنها المسؤولة عن ما حدث، حيث تم إلقاء القبض عليها في الحال، وأرسلت للمستشفى لأنها كانت مصابة بجروح في ذراعها. أدلى كلاي كونيل أحد الجيران، أن جانوي كانت مهتمة بالسحر وأنها أخبرته بأنها تعمل في هذا الشأن. ووجهت للأم تهمة القتل المتعمد من الدرجة الثانية، وإساءة معاملة الأطفال وإصابتهما بجروح قاتلة، والآن توجد جانوي في سجن نيوبورت نيوز سيتي، ومن المقرر أن تمثُل أمام المحكمة.

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق