ثقافة و أدب

الإعلان عن هوية الفائزين حضوريا والتظاهرة تخرج من العالم الافتراضي

مهرجان البوابة الرقمية للفيلم الدولي القصير (دورة ماي)

الإعلان عن هوية الفائزين حضوريا والتظاهرة تخرج من العالم الافتراضي

فيلم Bleakness من الجزائر يظفر بتنويه لجنة التحكيم و”مول الفيرمة” ينال جائزة الجمهور

احتضنت قاعة السينماتيك بعنابة حفل اختتام دورة شهر ماي للطبعة 13 لمهرجان البوابة الرقمية للفيلم الدولي القصير، وكان حفل الاختتام الأول الذي ينظم حضوريا بعد انطلاق فعاليات المهرجان في ماي 2020، وتم تنظيم التظاهرات السابقة افتراضيا، وعرف الحفل حضورا جماهيريا معتبر من عشاق الفن السابع في عنابة.

 وكشفت لجنة التحكيم الدولية التي يرأسها أبو شعيب المسعودي من المغرب وتتكون من مروان الطرابلسي من تونس ونور الدين برابح من الجزائر، عن هوية الفائزين في هذه الطبعة، حيث نال الفيلم التحريكي “5 دقائق إلى البحر” من روسيا ومن إخراج نتاليا ميرزويان الجائزة الذهبية، وكانت الجائزة الفضية من نصيب فيلم “كفاح” لـمؤيد أبو أمونة من فلسطين، أما الجائزة البرونزية فتحصل عليها فيلم “ماغما ” لـطارق الشربيني من مصر، وتم الكشف أيضا عن التنويهات التي كانت من نصيب فيلم ” Study for a crucifixion ”  لـ  Nicolas Gorriateguy من الشيلي، فيلم ” L’essence ”  لـ  Baptiste Chabot  من فرنسا وفيلم ” Bleakness” ليوسف دبيحي من الجزائر، وسيعرض هذا الفيلم في الأيام القادمة بعنابة بحضور المخرج، أين سيتم تسليمه الدرع وشهادة التتويج، وفيلم ” Postcards from the End of the World ”  لـ Antonopoulos Konstantinos  من اليونان، وظفر بجائزة لجنة التحكيم فيلم Silent Voices   “أصوات صامتة” لأناستازيا كوزيفنيكوفا من روسيا، وفاز بجائزة الجمهور الكبرى فيلم “مول الفيرمة” الكبرى بعدد مشاهدات يفوق 17500 مشاهدة وأكبر عدد من تصويت الجمهور للمخرج الشاب بن نجمة عبد القادر الذي لا يتعدى سنه العشرين سنة من ولاية تيارت، وعرف حفل الاختتام حضور كاتب سيناريو فيلم “هيليوبوليس” صلاح الدين شيهاني الذي تم تكريمه من طرف هيئة تنظيم المهرجان، كما حضر أيضا فنان أغنية المالوف العنابي كمال بناني، أين تم عرض كليب أغنيته “مجروح” وحضر أيضا مدير دار الثقافة محمد بوضياف رشيد سعيدي، وصرح مدير ومؤسس مهرجان البوابة الرقمية للفيلم الدولي القصير دليل بلخودير في تعليقه على تنظيم أول حفل اختتام حضوري قائلا: “المهرجان بدأ بفكرة وتطورت ونضجت وأصبحت تملك صدى كبيرا على المستوى الدولي، ففي دورة شهر ماي شارك في المهرجان 60 فيلما من 26 دولة، وهو عدد محترم واستقبلنا عددا كبيرا من الأفلام في 13 طبعة من دول عديدة، سنسعى للتطور أكثر مستقبلا ونمنح صورة جيدة للسينما الجزائرية على المستوى الدولي. أما فيما يتعلق بالشراكات التي وقعناها فلديها أهدافها وعند فتح الحدود سنسعى لتجسيد التبادل بيننا وبين المهرجانات التي وقعنا معهم عقود الشراكة، أشكر لجنة الانتقاء الدولية ولجنة التحكيم الدولية وسفراء المهرجان في كل الدول، وكل أعضاء هيئة التنظيم على ما يقدمونه من أجل إنجاح هذه التظاهرة، وسنضرب لكم موعدا آخر يوم الفاتح من جويلية من أجل حضور حفل اختتام دورة جوان”. أما مدير قاعة السينماتيك محمد شريف قشابية فكشف قائلا: “سعداء باحتضان حفل اختتام دورة شهر ماي لمهرجان البوابة الرقمية للفيلم الدولي القصير، وأبوابنا تبقى دائما مفتوحة لصناع السينما والشباب وعشاق الفن السابع، فقاعة السينماتيك تحرص على تقديم أفلام وتظاهرات ترضي جمهورنا خاصة أنه يوجد عدد كبير من هواة السينما في عنابة”.

محمد علي

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق