وطني

المصادقة على عروض التكوين للدخول المهني دورة سبتمبر 2021 بالمسيلة

6295 منصبا بيداغوجيا

المصادقة على عروض التكوين للدخول المهني دورة سبتمبر 2021 بالمسيلة

برابح: استراتيجيتنا تتماشى مع خصوصيات كل منطقة

تم يوم أمس بمركز التكوين المهني والتمهين مراكشي عبد القادر سيدي عيسى 02 تحت إشراف برابح عبد الله الآمر بالصرف مكلف بتسيير شؤون مديرية التكوين والتعليم المهنيين لولاية المسيلة، وبحضور أعضاء المجلس التنسيقي الإداري، المالي والبيداغوجي، المصادقة على عروض التكوين للدخول المهني دورة سبتمبر 2021 ومناقشة كل ما يتعلق بواقع قطاع التكوين والتعليم المهنيين لولاية المسيلة، أين تم افتتاح اللقاء بعرض المنشور الوزاري رقم 02 المؤرخ في 25/05/2021 المتعلق بكيفيات التحضير لدورة سبتمبر 2021، مبرزا أهمية التنوع في مختلف أجهزة التكوين والعروض، حيث مست التكوين المتوج بشهادة والذي يشمل مختلف أنماط التكوين المهني أكثر من 3785 منصبا بيداغوجيا على مستوى مؤسسات التكوين المهني، منها التكوين الحضوري والتكوين عن التمهين والفروع المنتدبة في التكوين الحضوري، أما عن طريق الدروس المسائية والتكوين عن طريق المعابر لمختلف الشهادات من المستوى الثاني إلى المستوى الخامس، أما بالنسبة للمؤسسات الخاصة فتمت برمجة 380 منصبا بيداغوجيا في مختلف التخصصات، وشدّد برابح على أهمية أن تكون حصة التكوين عن طريق التمهين 70 بالمئة من عروض التكوين لاستقطاب أكبر عدد من طالبي التكوين.

هذا وتم عرض مختلف عروض التكوين التأهيلي المتوج بشهادة تأهيل تفوق عدد المناصب البيداغوجية لها أكثر من 2510 مناصب لمختلف أجهزة التكوين عن طريق الدروس المسائية، والمؤسسات الخاصة والمرأة الماكثة بالبيت حوالي 600 منصب، والتكوين في الوسط الريفي والتكوين في الوسط العقابي، دون أن ننسى التكوين الاتفاقي الشراكة، وبهذا تكون حصيلة المناصب البيداغوجية لمختلف العروض لدورة سبتمبر 2021 أكثر من 6295 وقابلة للتحيين والزيادة حسب الطلب.

المكلف بتسيير شؤون مديرية التكوين والتعليم المهنيين لولاية المسيلة “عبد الله برابح” أكد بأن قطاع التكوين والتعليم المهنيين يشكل قطبا استراتيجيا من شأنه الإسهام في التنمية الاقتصادية والاجتماعية للولاية، كما يعمل على ضمان يد عاملة تتميز بتكوين مهني مؤهل لتلبية حاجيات سوق الشغل في مختلف الميادين، كما يتجه لفائدة العمال والموظفين قصد تحسين مؤهلاتهم وإتقان مهاراتهم بصفة متواصلة وفقا لتطوير المهن.

أ . لخضر . بن يوسف

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق