وطني

خنشلة تغرق في المياه القذرة وكارثة بيئية تلوح في الأفق

الأمطار تسببت في انفجار بالوعات للصرف الصحي

خنشلة تغرق في المياه القذرة وكارثة بيئية تلوح في الأفق

أغرقت الأمطار الطوفانية التي تهاطلت على مدار نحو 12 ساعة كاملة يوم الخميس الكثير من الأحياء والنقاط عبر الكثير من بلديات الولاية، على غرار الكثير من النقاط والأماكن بعاصمة الولاية التي غمرتها السيول بشكل حاد، كما تسببت الأمطار في انفجار بالوعات صرف المياه القذرة المتواجدة قرب قاعدة الحياة التابعة للعمال الصينيين، وتحديدا المتواجدة خلف السوق الأسبوعي للخضر والفواكه ببلدية انسيغة مما أدى إلى تسرب المياه القذرة ومختلف القاذورات التي اكتسحت شوارع المدينة، فضلا عن الروائح الكريهة المنبعثة من كل مكان، بما في ذلك جهة طريق العيزا دون الحديث عن الطرق المتواجدة عبر الأحياء الداخلية بمدينة خنشلة، والأحياء المنعزلة التي عرت الأمطار عوراتها وانكشفت عيوبها، أين ظهرت المطبات والحفر والانكسارات في كل الاتجهات في صور أقل ما يقال عنها إنها كارثية ولعل الصورة المرفقة خير دليل على ذلك.  

وناس لزهاري

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق