علوم و تكنولوجيا

امراض تسبب العطش الدائم.. ما هي؟

مع حلول فصل الصيف تكثر الحاجة إلى شرب المزيد من السوائل، لتلبية حاجات الجسم بعد التعرض لدرجات الحرارة المرتفعة.

لكن إذا كان الشخص يشعر بالعطش الدائم، حينها لا يعود الأمر متعلقاً بالعطش المؤقت، وإنما لذلك أسباب أخرى تتعلق بالجسم، كما يمكن لذلك أنّ يدل على بعض الأمراض التي قد يعاني منها الإنسان، بحسب موقع “مينز هيلث”.

جفاف الفم

يعتبر التدخين ونوعية الطعام وتناول بعض الأدوية من الأسباب الأساسية لجفاف الفم. ويقترح الأطباء زيادة كميات المياه المتناولة، أو الحصول على استشارة طبية لمعرفة أسباب الجفاف.

السكري

قد يكون الشخص مصاباً بداء السكري، إذ يتراكم الغلوكوز (سكريات تسمح لخلايا الجسم بالقيام بوظائفها المختلفة) في الدم، ما يجبر الكلية على بذل مجهود أكبر لامتصاصه، ويدفع الشخص للتبول مرات عدة، الأمر الذي ينقص كمية المياه في الجسم.

داء السكري الكاذب

هو اضطراب غير شائع يؤدي إلى اختلال توازن السوائل في الجسم. هذا الاختلال يجعلك تشعر بالعطش الشديد حتى لو كنت قد شربت للتو. كما أنه قد يجعلك تنتج كميات كبيرة من البول. ورغم أنّ المصطلحين “السكري الكاذب” والسكري متشابهان إلا أنهما غير مرتبطين ببعضهما البعض.

فقر الدم

أولئك الذين يعانون من فقر الدم يكافحون لإنتاج ما يكفي من خلايا الدم الحمراء السليمة، مما يجعل الجسم يكافح للحصول على الأكسجين. وفقدان الجسم بوتيرة سريعة خلايا الدم الحمراء، يجعله بحاجة أكثر للسوائل.

الحمية الغذائية

إذا كان الشخص يتبع نظاماً غذائياً منخفض “الكربوهيدرات” (تتكون الكربوهيدرات بشكل أساسي من السكريات والنشويات) مثل حمية الكيتو، سيطلب الجسم كميات إضافية من السوائل، أكثر من المعتاد. تشرح المتحدثة باسم أكاديمية التغذية وعلم النظم الغذائية الأميركية، جينجر هولتين، تلك العوارض قائلة: “مع تغير النظام الغذائي في الأسبوعين الأولين، يخضع الجسم لتغيرات في توازن السوائل، إذ يشعر بعض الأشخاص بالعطش المفرط والتبول أكثر من المعتاد، ويتوجب على متبع النظام الغذائي منخفض الكربوهيدرات تزويد جسمه بما يحتاجه من السوائل”.

الحركة الزائدة أو التمارين

عندما يقوم الإنسان بحركات رياضية قاسية أو المشي لمسافات أكثر من المعتاد فالجسم في طبيعة الحال سيحتاج إلى كميات إضافية من السوائل، بكميات كبيرة، إذ يقترح الخبراء شرب الماء قبل 15 دقيقة من التمرين ثم شرب كمية صغيرة كل 20 دقيقة.

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق