B الواجهة

جمع 700 ألف قنطار من الحبوب بالمنطقة الجنوبية لولايات شرق البلاد

وصلت كمية الحبوب التي تم جمعها حاليا من طرف تعاونيات الحبوب و البقول الجافة بالمنطقة الجنوبية لبعض ولايات شرق البلاد إلى ما يقارب 700 ألف قنطار، حسب ما صرح به اليوم الأربعاء لوكالة الأنباء الجزائرية بقسنطينة المدير الجهوي للديوان الجزائري المهني للحبوب، نبيل بومليطة.

و أوضح نفس المسؤول على هامش اللقاء الجهوي التحسيسي حول التدابير المتخذة لضمان جمع أفضل للحبوب احتضنه مقر الولاية بحي الدقسي بأن إنتاج الحبوب الذي تم جمعه في إطار حملة الحصاد و الدرس 2020-2021 التي انطلقت منتصف مايو الأخير بالمنطقة الجنوبية لولايات شرق البلاد تخص مختلف أصناف الحبوب على غرار القمح الصلب و القمح اللين و الشعير و الخرطال.

و قد أنتجت كمية الجبوب المجمعة عبر ولايات تبسة و ورقلة و بسكرة و خنشلة و الوادي، حسب ما ذكره نفس المسؤول خلال هذا اليوم التحسيسي الإعلامي الموجه للمهنيين و مختلف الفاعلين في القطاع الفلاحي.

و أكد بومليطة في هذا السياق بأن الوسائل المادية و البشرية قد تم تسخيرها عبر جميع ولايات شرق البلاد لضمان نجاح حملة الحصاد و الدرس للموسم الحالي.

و أضاف المدير الجهوي للديوان الوطني المهني للحبوب بأن ما لا يقل عن 173 نقطة تخزين قد تم وضعها في متناول فلاحي ولايات منطقة شرق البلاد لضمان جمع محاصيلهم من الحبوب مشيرا إلى أن العملية متواصلة حاليا في ظروف وصفها بـ”الحسنة” قبل أن يبرز بأن قدرات تخزين الحبوب عبر منطقة الشرق تتجاوز 20 مليون قنطار.

من جانب آخر، لاحظ نفس المصدر أن في نفس المنطقة من البلاد تقدر المساحة المخصصة لزراعة الحبوب للموسم الفلاحي 2020-2021 بما لا يقل عن 1,400 مليون هكتار، مشيرا إلى أن الولايات الأكثر إنتاجا للحبوب هي قسنطينة و ميلة و قالمة و سوق أهراس.

و استنادا للإحصائيات الأخيرة الصادرة عن المديرية الجهوية للديوان الجزائري المهني للحبوب الذي يشرف على ما مجموعه 19 تعاونية للحبوب و البقول الجافة، فإن ما لا يقل عن 88 ألف فلاح ينشطون حاليا في شعبة الحبوب عبر ولايات شرق البلاد

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق