وطني

لجنة تقنية مشتركة لإيجاد حلول لعوائق الأشغال الخارجية بـ”عدل”

عقب تأخر الربط بشبكات الكهرباء والغاز والمياه

لجنة تقنية مشتركة لإيجاد حلول لعوائق الأشغال الخارجية بـ”عدل”

أسدى وزير السكن والعمران والمدينة، محمد طارق بلعريبي، تعليمات لرفع العوائق التقنية التي تعيق تسريع وتيرة إنجاز المشاريع السكنية بولاية البليدة.

وأفاد بيان للوزارة، أن هذه التعليمات تم إسداؤها خلال لقاء تقني ترأسه الوزير، مساء أول أمس بمقر الوزارة، عقب الزيارة الميدانية التي قادته إلى ولاية البليدة.

وتفقد بلعريبي القطبين العمرانيين الجديدين موقع الصفصاف، وموقع سيدي سرحان، أين وقف على بعض العوائق التقنية التي تعيق تسريع وتيرة الإنجاز.

وتم خلال الاجتماع التطرق إلى كل الجوانب التقنية للقطب الحضري الصفصاف، بحضور والي البليدة، ومدراء التعمير والهندسة المعمارية والبناء، ومدير وكالة عدل، ومسؤول التعمير والهندسة المعمارية والبناء، ومدير ديوان الترقية والتسيير العقاري للبليدة، والمدير العام للشركة الجزائرية لتوزيع الكهرباء والغاز.

وتم الاتفاق على وضع أجندة للانتهاء من باقي الأشغال، سواء في أحياء “عدل”  3750 وحدة سكنية بصيغة البيع بالإيجار أو أحياء السكنات العمومية الإيجارية 4440 وحدة سكنية بصيغة العمومي الإيجاري.

وبالنسبة للسكنات العمومية الإيجارية، تطرق الاجتماع إلى كل أشغال التهيئة الخارجية والربط بشبكات الكهرباء والغاز، وكذا قنوات الصرف الصحي وقنوات المياه الصالحة للشرب.

وفيما يتعلق بسكنات عدل، والتي انتهت أشغال البناء بها في انتظار الانتهاء من أشغال الطرقات والتهيئة الخارجية والربط بالكهرباء والغاز، تم تنصيب لجنة تقنية مشتركة ما بين وزارة السكن والعمران والمدينة، ومصالح ولاية البليدة مهمتها المتابعة الدقيقة والدورية لرفع كل المشاكل التقنية إلى السلطة المركزية لإيجاد الحلول في أقرب الآجال.

وشدد الوزير على ضرورة الانتهاء من هذا المشروع في أقرب الآجال، خاصة وأن الشركة الجزائرية لتوزيع الكهرباء والغاز تعهدت بتسريع وتيرة الأشغال وهي مسايرة حاليا للأشغال توازيا وأشغال التهيئة الخارجية.

وبخصوص القطب الحضري الجديد سيدي سرحان 7000 وحدة سكنية بصيغة البيع بالإيجار “عدل”، فقد شارفت أشغال البناء به على الانتهاء، فيما تراوحت أشغال الربط بمختلف الشبكات 90 بالمئة.

لؤي/ي

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق