B الواجهة

خروج مؤيدي بعجي في وقفة مساندة يزيد من الضبابية داخل “الأفلان”

حملوا لافتات دعم لـ”القيادة الشرعية”

خروج مؤيدي بعجي في وقفة مساندة يزيد من الضبابية داخل “الأفلان”

نظم أمس مؤيدو الأمين العام لجبهة التحرير الوطني، أبو الفضل بعجي، وقفة تضامنية مع هذا الأخير، وذلك بعد صور اقتحام مقر الحزب من طرف معارضيه، حيث شارك العشرات في وقفة مساندة ما يزيد من الضبابية حول مصير الأمانة العامة للعتيد.

وخلال الوقفة رفع أنصار بعجي لافتات حملت شعارات مساندة ودعم للـ”قيادة الشرعية” برئاسة أبو الفضل بعجي. وقالت الصفحة الرسمية للحزب على فيسبوك، إن منظمي الوقفة هم مناضلون ونواب البرلمان بغرفتيه ومحافظو رؤساء لجان الانتقالية من مختلف ولايات الوطن. وكانت اللجنة المركزية للحزب قد أعلنت الخميس الماضي سحب الثقة من الأمين العام أبو الفضل بعجي، وجرى قرار سحب الثقة من الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني، بعد توقيع 297 عضوا باللجنة المركزية للحزب من أصل 420 عضوا، على لائحة لرحيل أبو الفضل بعجي. وقالت اللجنة المركزية إنها جردته من صفة المناضل في الحزب، وأعلنت حالة شغور منصب الأمين العام، وقرر الأعضاء إلغاء جميع القرارات “التعسفية” التي صدرت في حق مناضلين بالحزب العتيد خلال المدة الأخيرة.

واقتحم أعضاء من اللجنة المركزية لحزب جبهة التحرير الوطني مقر الحزب بحيدرة في العاصمة، مطالبين برحيل الأمين العام أبو الفضل بعجي، ورفض بعجي خلال ندوة صحفية، الاعتراف بقرار اللجنة، مؤكدا أن غالبيتهم تم إقصاؤهم من الحزب، والبعض الآخر محال على لجنة الانضباط، وأضاف أن من قاموا بذلك، هم بلطجية ولا يمثلون حزب جبهة التحرير الوطني.

وأوضح المتحدث أن هؤلاء أدركوا أن وقت جمع المال في الانتخابات قد انتهى وأنهم لن يتمكنوا من ذلك في الاستحقاق المقبل.

وطالب أعضاء اللجنة المركزية، من رئيس المجلس الشعبي الوطني إبراهيم بوغالي باتخاذ الإجراءات المناسبة للحيلولة دون قيام الأمين العام السابق للحزب، بعجي أبو الفضل، في عقد لقائه داخل المجلس رفقة كتلة الحزب.

لؤي/ي

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق